عَبّر نادي فنربخشه التركي، عن رغبته في ضم حارس المنتخب الوطني المغربي ياسين بونو، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بعد الأداء الجيّد الذي قدّمه رفقة فريقه خيرونا الإسباني، إذ تم جس نبض بونو، الذي أبدى بدوره رغبته في تغيير الأجواء وخوض تجربة جديدة في أحد الدوريات الأخرى، بعد تجارب سابقة في الدوريين المغربي والإسباني.

و استعان مسؤولو نادي فنربخشه التركي بأحد اللاعبين المغاربة للوصول إلى الحارس ياسين بونو، الذي أخبرهم بدوره برغبته في تغيير الأجواء، إلا أن رغبة الفريق "التركي" اصطدمت بشرط جزائي محدّد بالعقد الذي يربطه بنادي خيرونا الإسباني، إذ سيكون على النادي الذي يسعى للاستفادة من خدماته دفع المبلغ المتّفق عليه، قصد فسخ العقد.

وحسب مصادر صحفية فإن مسؤولي نادي فنربخشه التركي باتوا متردّدين في تقديم عرض رسمي لنادي خيرونا الإسباني قصد ضمّه إلى صفوفه، إلا أنهم عبّروا عن استعدادهم لدفع الشرط الجزائي والتعاقد معه، في حال اعتمد عليه الناخب الوطني هيرفي رونار حارسا أساسيا، خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وأمام تألّق ياسين بونو في العديد من مباريات فريقه، ترغب العديد من الأندية الأوروبية، في الاستفادة من خدماته خلال "المركاتو" المقبل، إلا أنها قد تصطدم جميعها بالشرط الجزائي الذي وضعه نادي خيرونا الإسباني لفسخ العقد، فيما يرتبط مصيره ومستقبله بظهوره المقبل في "المونديال".

وفي ظل غياب الحارس الأول منير المحمدي، عن المشاركة رفقة فريقه نومانسيا الإسباني هذا الموسم وافتقاده لعامل التنافسية، ارتفعت حظوظ الحارس الثاني ياسين بونو، في الظهور بشكل أساسي في مباريات "الأسود"، وذلك بالنظر إلى جاهزيته.