تمكن شباب المحمدية لكرة القدم من العودة مجددا إلى البطولة الإحترافية لأندية القسم الثاني، بعدما عاد بانتصار ثمين خارج قواعده، وهزم بلدية ورزازات في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الإثنين برسم الدورة 26 من بطولة القسم الممتاز للهواة

ويدين فريق شباب المحمدية للاعبه كمال لقرع، الذي سجل الهدف الفوز  في مرمى بلدية ورزازات في الدقيقة 78، والذي مكن الفريق المحمدي من العودة الى القسم الوطني الثاني .

وعقب هذا الفوز رفع فريق شباب المحمدية رصيده إلى 54 نقطة ، وعزز موقعه في صدارة بطولة القسم الوطني  هواة وبفارق 4 نقاط عن الإتحاد البيضاوي ،و 14 نقطة عن صاحب المركز الثالث النادي المكناسي.

يذكر أن فريق الإتحاد البيضاوي، الذي يحتل وصافة الدوري  بات يحتاج  لنقطة وحيدة خلال الأربع المباريات المتبقية له من  أجل تحقيق الصعود بشكل رسمي إلى القسم الوطني الثاني .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية