أخطر الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الثلاثاء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بأنه اصدر قرارا بمعاقبة شباب الحسيمة الممارس بالبطولة الاحترافية الثانية، بمنعه من إجراء تعاقدات مع لاعبين جدد الى غاية صيف 2021.

ويأتي هذا القرار على خلفية مخالفة شباب الريف لقوانين الإتحاد الدولي، وعدم تسوية نزاعاته المالية مع مجموعة من اللاعبين تعاقدوا مع الفريق في وقت سابق.

وهذا القرار الذي أصدره "الفيفا" يعد إجراءا أوليا، حيث من المنتظر أن تصدر عقوبات جديدة في حق الفريق الحسيمي، من قبيل تجريده من نقاط مبارياته بالبطولة الاحترافية الثانية، كما قد تصل الى هبوطه لقسم الهواة، في حال امتنع عن أداء ما بذمته من مستحقات عالقة لصالح اللاعبين الذين تعاقدوا معه، ولجأوا للاتحاد الدولي، حيث وضعوا شكاياتهم بلجنة النزاعات التابعة للفيفا.

و تساءل عدد من المتابعين للشأن الرياضي الوطني عن السر في عدم تدخل الجامعة لمساعدة فريق شباب الريف الحسيمي على أداء المبالغ المترتبة عن ملفات نزاعه كما فعلت مع فريق الرجاء البيضاوي حيث أنقذت الجامعة الفريق الأخضر في عدة مناسبات من عقولات وشيكة للإتحاد الدولي لكرة القدم تجاهه

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية