شهدت مباراة الديربي البيضاوي بين الرجاء والوداد أمس السبت، بيع حوالي 20 ألف تذكرة، وهو نصف عدد التذاكر الذي كان مطروحا للبيع من قبل إدارة الرجاء، التي اختارت بع 40 ألف تذكرة.

وساهم قرار الرجاء في الزيادة من مبلغ التذاكر لتصل إلى 50 درهم، و100 درهم، و300 درهم، في عزوف الجماهير عن اقتنائها، ومقاطعة الديربي، الذي أجري في أجواء جد باردة، وفي غياب جماهيري كبير.

ويتوقع أن يحقق الرجاء مداخيل لا بأس بها على اعتبار ن الزيادة في التذاكر ستعوض الفريق على العزوف عن اقتناء أكبر عدد منها.