أصدر فصيل "الوينرز"، بلاغا يحمل في طياته نبرة غاضبة مما يشهده الفريق الأحمر في الوقت الراهن، خاصة عقب الهزيمة التي مُني بها رجال المدرب الفرنسي، سيباستيان ديسابر أمام الدفاع الحسني الجديدي بهدف نظيف، على أرضية "المركب الرياضي محمد الخامس"، برسم الجولة الـ16 من "البطولة الاحترافية".

 

وبعثت "إلترا الوينرز" رسالة شديدة اللهجة إلى لاعبي الوداد، تُحذِّر فيها من الاستمرار في "التهاون والتراخي"، مؤكدةً أن "من أسقط منكم القميص أرضا أو رماه أو أهانه ، فلن يرتديه مجددا أبدا، ولو أطبقت السماء على الأرض، وإن تم وحصل، فليتحمل الكل مسؤولية ما سيقع حينها وانتهى الموضوع هاهنا".

 

وأضاف المصدر المذكور في برقيته المفتوحة إلى لاعبي الفريق الأحمر: "لطالما حملنا الرئيس وحده مسؤولية كل ما يقع بالنادي، وربما دفعكم هذا إلى الظن بأنكم في منأى ومأمن عن غضبنا، وعليه فلتعلموا منذ اليوم فصاعدا : أن بعض الظن اثم... وأن الظن لا يغني من الحق شيئا، وكلكم مسؤولون".

 

"من يلعب منكم بالمجان، صدقة منه أو زكاة على النادي وجمهوره، فليتوقف فنحن في غنى عن صدقته وزكاته. ومن كان منكم يتقاضى قوت حياته وحياة ابنائه وأحفاذه، فليبلل القميص وليتشرف بحمله وليدافع عنه بقوته بل وبدمه إن اقتضى الأمر، ومن لم يستطع تحمل مسؤوليته، فلينزعه بهدوء وليعده إلى رفه، ثم ليرحل في سكينة ووقار، وله منا كل الإحترام والتقدير"، يقول البلاغ الذي أصدرته "الوينرز".

 

وأعاد "الفائزون" التشديد على أنهم لم "يتوسطوا يوماً للاعب أو ضغطوا لاستدعاء لاعب ليبرز إسمه في التشكيل"، مُردفين بالقول: "عواطفنا نتركها وننساها ونتخلى عنها، حينما يتعلق الأمر بنادي الوداد الرياضي".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية