طالب عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بفتح تحقيق على خلفية الميزانية الضخمة التي خصصت لإصلاح ملعب محمد الخامس والتي بلغت 22 مليار سنتيم في حين أن عدد من المرافق بالملعب لا تزال قيد الإصلاح.

وعبر النشطاء عبر عدد من الصفحات الفايسبوكية عن استنكارهم للفوضى العارمة التي رافقت مباراة الوداد البيضاوي ضد الجيش الملكي، مبرزين أنه لولا الألطاف الإلهية لعرفت المباراة عشرات الجرحى بسبب التدافع الذي رافق عملية الدخول إلى المدرجات، إضافة إلى أن عشرات الجماهير بقبت خارج الميدان بالرغم من أنها تتوفر على تذاكر للدخول، في حين تساءل آخرون عن مصير مليارات السنتيمات التي خصصت للإصلاح، حيث أن مجموعة من المرافق الصحية و مصابيح الإنارة لم يتم إصلاحها، إضافة إلى أن الشبابيك الإلكترونية كان بعضها خارج الخدمة أو بطيء، مطالبين في الأخير بمحاسبة المسؤولين على غرار وزير الرياضة السابق محمد أوزين بعد فضيحة “الكراطة” بملعب مولاي عبد الله بالرباط خلال مونديال الأندية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية