رد الفرنسي هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم بقوة على مزاعم رحيله عن الأسود.

وقال رونار في تدوينة له:” إن هناك من يريد ان يضرب استقرار المنتخب الوطني، وزعزعته قبل نهائيات كأس العالم”.

و أكد رونار أن تدوينته جاءت لوضع النقاط على الحروف بعد الأخبار التي تم نشرها عبر جريدة الخبر و قام موقع 360 بإقتباسها عن الجريدة و التي تقول أن رونار يفاوض عدة منتخبات للرحيل عن المغرب بعد كأس العالم

واضاف رونار:” أنا سعيد جدا جدا في المغرب، ولايشغل بالي الا التحضير للنهائيات التي انتظر المغاربة المشاركة فيها منذ  20 سنة”.

وزاد:” لا احد يمكن ان يكسر عزيمتنا ويضع العراقيل أمامنا”.

و ختم رونار تدوينته بعبارة : القافلة تسير  و الكلاب تنبح