أوردت صحيفة برازيلية، خبر منع ثنائي السباحة الأمريكي، جيمس فيجين، ورايان لوكيتي، من مغادرة البرازيل، والصادر عن أحد القضاة بذات البلد

ويعود قرار المنع إلى قول القاضي، بأن الثنائي الأمريكي أعطيا أقوال متضاربة بخصوص تعرضهما للسرقة من طرف لصوص مرتدين أزياء الشرطة البرازيلية، حيث هددوهما بالسلاح وأجبروهما على منحهم كل ممتلكات السباحيين الشخصية، وذلك حين عودتهم من أحد الحفلات، خلال الساعات الأولى من يوم الأحد الماضي، وذلك أمام القرية الأولمبية

قرار القاضي اصطدم بعودة لوكيتي إلى الولايات المتحدة، بحيث يعتبر من أكثر السباحين تتويجا بالذهب، بينما لم يعرف بعد إذا كان فيجين قد غادر البرازيل

آخر الأخبار