في خبر صادم وغريب في الوقت نفسه، كشفت وسائل إعلام عالمية، أن الشرطة المكسيكية، تواصل مطاردتها للاعب يدعى "روبين ريفيرا فاسكيز" يمارس بفريق كاناريوس، لاتهامه بقتل الحكم فيكتور تريخو الذي أدار مباراة فريقه في الدوري المحلي أول أمس الأحد.

وحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن الحكم لقي حتفه بسبب بطاقة حمراء أشهرها في وجه اللاعب، الأمر الذي جعل الأخير يفقد أعصابه ويقوم بتوجيه لكمة قوية للحكم سقط على إثرها أرضا جثة هامدة.

وأضحت الصحيفة البريطانية بأن اللاعب فاسكيز، استغل انشغال الجميع بمن فيهم رجال الإسعاف بإنقاذ حياة الحكم، ليهرب على الفور من ملعب المباراة دون أن يعترضه أحد.

آخر الأخبار