ذكرت مصارد إعلامية جزائرية، اليوم الاثنين، أن السلطات المصرية قامت باعتقال بعض أنصار المنتخب الجزائري، أمس الأحد، بعد نهاية مباراة الجزائر ونيجيريا، برسم نصف نهائي كأس أمم إفريقيا، مصر2019.

وأشارت المصادر ذاتها، أن المشجعين الذين تم اعتقالهم والبالغ عددهم 22 مشجعا، تم ترحيلهم إلى الجزائر، بعد أن احتجزهم الأمن المصري، على هامش لقاء “الخضر” أمام المنتخب النيجيري.

ووفقا لتقارير صحافية مصرية، فإن سبب اعتقال واحتجاز 22 مناصرا جزائريا، يعود سببه إلى دخولهم في صراعات مع الأمن المصري داخل الملعب، إذ عمدوا إلى تخريب ونزرع كراسي ملعب القاهرة الدولي، مما فرض اعتقالهم ثم ترحيلهم إلى الجزائر.

يذكر أن المنتخب الجزائري تمكن من التأهل إلى المباراة النهائية، بفوزه المتأخر على نيجريا بهدفين مقابل هدف واحد، حيث في النهائي، منتخب السنغال، الفائز على تونس بهدف دون رد، بعد التمديد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية