طلب عزيز بوحدوز لاعب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الصفح من الجماهير المغربية بعد تسببه في هزيمة المنتخب الوطني أمام نظيره الإيراني إثر توقيعه هدفا عن طريق الخطأ في مرمى الحارس منير المحمدي خلال اللحظات الأخيرة من المباراة التي أقيمت مساء يومه الجمعة في ملعب سانت بيترسبورغ.

وبدا الارتباك على بوحدوز في المنطقة المختلطة بعد نهاية المباراة قبل أن يخاطب الصحافيين قائلا: "أطلب من المغاربة أن يسامحوني لأنني تسببت في الهزيمة. كنت فقط أحاول إبعاد الكرة. أنا محبط للغاية مما حدث".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية