منع أفراد الجالية المغربية المقيمين في روسيا تدخلا أمنيا في حق مساندي المنتخب، كاد يفسد فرحة الجماهير المغربية التي اجمعت ليلة أمس السبت بإحدى ساحات سان بطرسبورغ.

وكان عدد كبير من المشجعين المغاربة، الذين رافقوا المنتخب الوطني إلى روسيا، قد اجتمعوا ليلة أمس في مسيرة جابت العديد من الشوارع بمدينة سان بطرسبورغ، مرددين شعارات تتغنى بالوطن و”الأسود” حتى ساعات متأخرة من الليل، رغم مطالبتهم بالانصراف وفك التجمع من طرف اللجنة المنظمة مرات عديدة.

وحال تدخل بعض أبناء الجالية دون تفاقم الوضع، بعدما وعدوا الشرطة بالتدخل لتفرقة الجماهير المغربية بشكل ودي دون الحاجة الى استعمال القوة، وهو الطلب الذي ثم قبوله بصدر رحب، ليشرع المشجعون في الانصراف إلى مقر إقامتهم.

تجدر الإشارة إلى أن الجماهير المغربية ظلت تردد بشكل متكرر شعارات تشجيعية للاعب بوحدوز، مطالبة الأنصار بعدم تحميله مسؤولية الخسارة، التي تجرع مرارتها المنتخب الوطني بعد تسجيله هدفا بالخطأ في مرمى الأسود.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية