أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، يومه الخميس، بيانا رسميا بشأن الحكم الأمريكي مارك غايغر ، والذي أدار المباراة التي جمعت المنتخب الوطني المغربي أمام البرتغال، برسم مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس العالم 2018 بروسيا.

ونفى "فيفا" أن يكون الحكم الأمريكي، قد سأل مدافع البرتغال بيبي عما إذا كان بإمكانه الحصول على قميص كريستيانو رونالدو.

وكان الدولي المغربي نور الدين أمرابط، قد كشف في تصريحات صحفية أن الحكم الأمريكي كان معجبا للغاية برونالدو، كما أنه طالب من بيبي بين الشوطين إن كان بإمكانه أخذ قميصه.

وأضاف "الفيفا" عبر البلاغ نفسه: "يعرب الفيفا عن أسفه من الأحداث التي تلت المباراة التي جمعت المغرب والبرتغال".

وتابع: "غايغر نفى لنا أن يكون قد طالب بقميص رونالدو"، مضيفا أن حكام الفيفا  في المونديال تحت تعليمات واضحة فيما يتعلق بسلوكهم وعلاقتهم بالفرق المشاركة في كأس العالم 2018.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المغربي، كان قد انهزم يوم أمس الأربعاء أمام المنتخب البرتغالي، بنتيجة هدف دون رد، ليودع "الأسود" المسابقة العالمية من الدور الأول.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية