طردت السلطات الروسية مشجعا مغربيا أقدم على تسريب شهاب ناري وإشعاله في ملعب لوجينيكي خلال مباراة المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره البرتغالي قبل أن يتم رصده من طرف كاميرات المراقبة بالملعب.

وحسب صحيفة “الأحداث المغربية” في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن الشرطة الروسية قامت بتوقيف المشجع المغربي قبل إحالته على السجن المدني بالعاصمة الروسية ليتم عرضه على المحكمة التي قررت منعه من حضور المباراة الأخيرة للأسود أمام إسبانيا، إضافة إلى ترحيله بشكل فوري صباح أمس الأحد من الأراضي الروسية.

يذكر أن لقاء المنتخب المغربي ونظيره الإسباني، لحساب الجولة الأخيرة من دور المجموعات، سيجرى مساء اليوم في الساعة 19:00 بالتوقيت المغربي .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية