بعد حسم يوفنتوس لتأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة، سخر المغربي المهدي بنعطية من وعيد لاعبي الفريق الكتالوني بتحقيق "الريمونتادا" قبل إياب ربع نهائي المسابقة، بعدما انهزموا في الذهاب بثلاثية نظيفة.

وظهر القائد السابق للمنتخب المغربي في مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على الموقع الاجتماعي "أنستغرام"، قال فيه: "أحسنتم يا رجال، إننا في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وكما يقولون في بلدي: ريمونتادا، ريمونتادا، ريمونتاخ**".

وقالت تقارير إعلامية إيطالية إن وسائل الإعلام الإسبانية الموالية للبارسا طالبت المغربي بالاعتذار عما صدر منه، واصفة تصرف صاحب 30 سنة بالمعيب والمُخجل.

تجدر الإشارة إلى أن بنعطية لازم دكة البدلاء في مواجهة الإياب التي أُجريت على أرضية ملعب "الكامب نو"، يوم الأربعاء المنصرم، وانتهت بالتعادل بدون أهداف.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية