أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه لا يريد لدولته الخضوع الى التمييز على أساس الميولات الجنسية حيث اختار في الوفد الأمريكي الذي سيشارك في افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي الروسية لاعبين مثليين جنسيا .

و قال أوباما خلال تصريحات صحفية : أؤمن بالكرامة المتأصلة والمساواة بين جميع البشر بغض النظر عن العرق أو الدين أو العقيدة أو التوجه الجنسي»، واعتبر أوباما، الشذوذ الجنسي، أحد دلائل المساواة بين البشر !!

و أضاف : «العالم سوف يرى الأسبوع المقبل تعبيرا عن هذا الالتزام عندما يدخل الفريق الأمريكي الملعب الأوليمبي، وهو يمضي بعلم ألوانه أحمر وأبيض وأزرق»

 قرار أوباما إرسال مثليي الجنس إلى ألعاب سوتشي جاء مزعجا للمسؤولين في روسيا على اعتبار أن دولة روسيا تحرم الشذوذ الجنسي و تضع قوانين لمحاربته

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية