توج لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش اليوم الأحد بلقب بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى هذا العام، ليحافظ على اللقب للعام الثاني على التوالي وعلى حساب نفس المنافس، السويسري المخضرم روجيه فيدرير.

وفاز ديوكوفيتش بالمباراة النهائية بثلاث مجموعات لواحدة 7-6 (7-1) و6-7 (10-12) و6-4 و6-3 في مباراة استغرقت ساعتين و55 دقيقة.

ويعد اللقب هو الثالث لديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، في ملاعب نادي عموم إنجلترا الخضراء، بعد 2011 و2014.

وأضاف ديوكوفيتش لجعبته لقب الجراند سلام التاسع له في مشواره مع اللعبة البيضاء، والثاني له هذا العام بعد استراليا المفتوحة، علما بأنه لم يفز بعد ببطولة رولان جاروس المقامة على الملاعب الترابية (توج خمسة ألقاب في استراليا المفتوحة وواحدة في أمريكا المفتوحة).

وحُرم "المايسترو" السويسري بهذا الشكل من إضافة لقب جديد ثامن له في ويمبلدون، ليظل شغفه مستمرا للفوز بلقب جراند سلام جديد إلى خزائنه (17 لقب) حيث لم يتوج بلقب بطولة كبرى منذ ويمبلدون 2012 ، وذلك قبل اعتزاله اللعب حيث سيكمل الشهر القادم عامه الـ34.

وبفضل ثباته الذهني ولياقته البدنية وإصراره استحق ديوكوفيتش التتويج باللقب، في المقابل اختار فيدرير اللعب بطريقة دفاعية والخروج في الكثير من الأحيان على الشبكة ليرتكب مزيدا من الأخطاء وإن كان حقق ضربات ساحقة كثيرة.

انتهت المجموعة الأولى لصالح ديوكوفيتش بصعوبة من خلال شوط كسر التعادل (7-1) قبل أن يتعادل فيدرير في المجموعة الثانية بنفس الشكل ولكن بطريقة أكثر صعوبة عبر شوط كسر التعادل (12-10).

وزاد تركيز الصربي في المجموعة الثالثة التي فاز بها 6-4 بعدما نجح في كسر إرسال فيدرير في الشوط الثالث، قبل أن يكرر الأمر في المجموعة الرابعة ويكسر إرسال فيدرير في شوطها الخامس ليتفوق 3-2 ويحافظ على تقدمه لنهاية المجموعة ليتوج باللقب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية