فضيحة كبرى لرياضة الملاكمة المغربية بعد فرار ثلاثة ملاكمين امس الجمعة من معسكر المنتخب الوطني و ذلك استعدادا لبطولة إفريقيا التي ستحتضنها الدار البيضاء في شهر غشت المقبل والمؤهلة للألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016.

و يتعلق الامر بحسب ما أورده موقع الاحداث المغربية، بكل من زهير البقالي (وزن 52 كلغ) و حمزة البرباري (وزن 64 كلغ) و سعيد مالك (وزن 56 كلغ).

و قال أحد الملاكمين من داخل معسكر أسود الملاكمة لذات المصدر، أن ظروفا صعبة يعيشها الملاكمون المغاربة ، موضحا أن الأجر الشهري للملاكم الواحد لا يتجاوز 3000 درهما ولم يتوصلوا به منذ مدة.

و أضاف أن مصروف جيب العناصر المتواجدة بشيفيلد لم يتعدى 450 درهما لقضاء فترة  10أيام، مبرزا أن العناصر التي اتخدت قرار الفرار من المعسكر الاعدادي تعد من أهم الأسماء المعول عليها لحجز بطائق مؤهلة إلى أولمبياد ريو 2016.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية