قالت السلطات الماليزية، اليوم الثلاثاء، إنها ألقت القبض على 9 أستراليين لأنهم تعروا حتى ملابسهم الداخلية، أثناء سباق الجائزة الكبرى الماليزي، ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، وإنهم معرضون لاتهامات بخدش الحياء أو الترحيل.

وأثارت صور وفيديوهات للأستراليين وهم يحتسون الجعة من أحذيتهم وكانوا يرتدون ملابس داخلية عليها علم ماليزيا أثناء سباق، الأحد الماضي، الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي، ووصف الكثيرون الأمر بأنه إشارة على عدم الاحترام.

وكان الأستراليون التسعة يحتفلون بعد فوز الأسترالي دانييل ريتشياردو بأولى سباقاته في البطولة هذا الموسم.

ونقلت وكالة برناما الرسمية للأنباء عن الشرطة المحلية قولها إن التسعة محتجزون احتياطياً في انتظار تحقيقات في اتهامات بخدش الحياء العام والاستفزاز.

وقال نائب وزير الداخلية الماليزي، نور جزلان محمد، للصحافيين في مدينة بوتراغايا العاصمة الإدارية لماليزيا: "ستحقق الشرطة ونختار أي القوانين تكون مناسبة ثم نقدم توصية للنائب العام لاتهامهم بموجب هذه القوانين".

وأضاف أنه يتعين على السائحين في البلد الذي يغلب على سكانه المسلمون احترام انفتاحه على الزوار والتعامل وفقاً لذلك.

وأشار منظمو السباق إلى أن قرابة 50 ألف شخص أغلبهم سائحون حضروا سباق فورمولا 1 في سيبانغ على مشارف العاصمة كوالالمبور.

وفي يونيو (حزيران) 2015 حكم على 4 سائحين غربيين بدفع غرامة وترحيلهم من ماليزيا بعدما التقطوا صوراً وهم عرايا فوق قمة جبل كينابالو بولاية صباح، مما أثار غضب السكان الذين يقدسون الجبل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية