دعت الجامعة الملكية للملاكمة ، الملاكم محمد ربيعي، إلى تحمل عواقب ما جاء في تصريحاته إزاءهها مذكرة اياه بأن الاكتفاء بإلقاء اللوم على الآخرين، لا ينم عن أية مسؤولية أو نضج بل هو تصرف صبياني لا يليق بحجم بطل عالمي و أولمبي.

و اوضح بلاغ الجامعة انه " على إثر ما صدر عن الملاكم المغربي محمد ربيعي حيال أجهزة الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، عبر اتهامها بالوقوف وراء إفشال تنظيم نزاله الاحترافي الأول، و وضع ما أسماها بالعراقيل في مسيرته الرياضية فإنه لا يسعها سوى أن تستنكر وبشدة كل ما جاء في تصريحات " .

و اضاف : " لا بد من التذكير من جهة أخرى بأن الجامعة الملكية المغربية للملاكمة قد قدمت ما يلزم من مساعدة لجميع الملاكمين خاصة ما تعلق بالدعم المالي، سواء الإيواء الكامل أو تذاكر الطائرة إلى جانب تكاليف المعسكرات التدريبية أو المباريات، علما بأن مبلغ المساعدة اللامشروطة التي تقدمها الجامعة الملكية المغربية للملاكمة للرياضيين يتضاعف خلال سنتين من الاستعداد للمشاركة في الألعاب الأولمبية، بدون احتساب ما يتم صرفه من مبالغ مالية سواء خلال تنظيم البطولات الوطنية أو المنح المسلمة للمدربين والملاكمين" .

و أوضحت الجامعة أن " الفضل فيما وصل إليه الملاكم محمد ربيعي من تألق سواء فيما يتعلق بمجال التكوين أو المرافقة المباشرة،يعود لها و  من خلال إدارتها التقنية له أثناء مشاركته ضمن بطولة السلسلة العالمية للملاكمة المنظمة بالمغرب أو خارجه، ثم خلال بطولة العالم للملاكمة التي نظمت بالدوحة والتي تمكن من الفوز بلقبها العالمي، إلى جانب مرافقته لتمكينه من مشاركة جيدة خلال الألعاب الأولمبية الأخيرة بريو ".

و ختم البلاغ أنه " بالرغم مما بدر عنه من جحود لأفضال الجامعة الملكية المغربية للملاكمة عليه، فلا يعقل أبدا أن يكون وصل لتحقيق كل هذه الإنجازات بدون مساعدة ودعم مباشر من الجامعة الملكية المغربية للملاكمة " .

و كان الإتهامات الملاكم المغربي قد وجه اتهامات لما أسماها بالأياد الخفية و التي تحول دون مواصلة تألقه، بعد تأجيل موعد تنظيم النزال الاحترافي الأول له السبت المنصرم بالدار البيضاء.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية