فقدت الساحة الرياضية الوطنية بصفة عامة، ورياضة ألعاب القوى بشكل خاص، أحد رموزها، بوفاة الحاج محمد نودير الرئيس السابق لجامعة أم الألعاب.

وقدم المرحوم الذي لعب وترأس نادي نجم الشباب الرياضي البيضاوي، الشيء الكثير للرياضة الوطنية، خاصة خلال فترة ترأسه للجامعة الملكية لألعاب القوى في الفترة ما بين 1982 و1989.

وحققت ألعاب القوى الوطنية خلال فترة رئاسة نودير للجامعة، أول ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية، وذلك في دورة لوس أنجلس سنة 1984، عن طريق نوال المتوكل، ثم سعيد عويطة، فضلا عن تحقيق إنجازات أخرى في الألعاب العريية، والمتوسطية.

وتقدم وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة الحسن عبيابة، تعازيه لعائلة الفقيد وأصدقائه ومحبيه، والأسرة الرياضية، في رجل يعد من الرعيل الأول للرياضيين بالمملكة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية