تنتظر شركة "كازا أمنجمنت" المكلّفة بأشغال صيانة مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، الإعلان عن الصفقات الجديدة، و إجراء مباراة الوداد الرياضي ضمن منافسات العصبة الإفريقية، قصد عقد اجتماع مع جميع الأطراف المعنية بالأمر، لتحديد موعد إغلاق الملعب تأهّبا لإنهاء الشطر الثاني من الإصلاحات الخارجية، التي رصد لها مبلغ 12 مليارا سنتيما.

و كشف إدريس مولاي رشيد، مدير شركة "كازا أمنجمنت"، في تصريحات صحفية أن الأشغال مستمرّة في هذه اللحظات في مركب محمد الخامس في البيضاء على مستوى الإنارة، إذ يتم الاشتغال على أعمدة الإنارة الخارجية للمعلب، قبل أن تنزع الأعمدة الداخلية أواخر شهر نونبر المقبل، أي مباشرة بعد تثبيت الأعمدة الجديدة.

أما بخصوص موعد إغلاق مركب "دونور" من جديد لبدأ الشطر الثاني من الأشغال، فقد أكّد المتحدّث ذاته، أنه لم يتم تحديد التاريخ إلى حدود الساعة، إذ سيتم اتخاذ القرار بتنسيق مع جميع الأطراف المتداخلة في الموضوع، بعد مباراة الوداد في العصبة، وذلك لتفادي المشاكل التي طرحت خلال الموسم الماضي، على أن يكون الملعب جاهزا بصفة كلية بداية الموسم المقبل.

ومن جهة أخرى، أوضح محمد الجواهري، مدير شركة "كازا إيفنت"، في حديثه مع "هسبورت"، أنه لم يتوصّل بأي قرار لمواصلة إغلاق مركب محمد الخامس، إذ بات الملعب جاهزا لاحتضان مباريات الرجاء و الوداد في أي وقت، مشيدا بالظروف التي مرّت بها مباراة المنتخب المغربي و الغابوني، و التغيير الذي عرفه الملعب خصوصا على مستوى الإنارة.

ومن المنتظر أن يستقبل الفريق "الأخضر"، فريق حسنية أكادير خلال الجولة الخامسة من منافسات الدوري الاحترافي، في مركب محمد الخامس في البيضاء، في الوقت الذي سيخوض على أرضيته ممثّل المغرب في العصبة الوداد البيضاوي، مواجهة الإياب أمام اتحاد العاصمة الجزائري، في 21 من هذا الشهر.

آخر الأخبار