انفصل فريق الوداد الرياضي رسميا عن  التونسي أسامة الدراجي مباشرة بعد رحيل المدرب فوزي البنزرتي لتلبية نداء الوطن وتدريب المنتخب التونسي.

وقال أسامة الدراجي في تصريحات صحفية أن مسؤولي الوداد الرياضي قد أخبروه بضرورة فسخ عقده بعد ضمه لثلاثة مواسم رياضية، وذلك بدعوى أنه ليس مؤهلا للعب بسبب قانون الأجانب في المغرب، والذي يقتضي على الوافد الأجنبي أن يكون في رصيده عشر مباريات دولية خلال الثلاث مواسم الماضية، فيما يحمل اللاعب في رصيده 45 مباراة مع منتخب بلاده، لكن قبل الثلاث سنوات المنصرمة، على حد قوله.

وتعجب اللاعب التونسي لهذا القانون المطروح في البطولة الوطنية، وعن إقدام مسؤولي الوداد الرياضي على التوقيع له وهم يعلمون مسبقا بهذا القانون، مردفا: "لم أر شيئا من هذا القبيل من قبل!".

يشار إلى أن المدرب السابق لفريق الوداد الرياضي، هو من طلب استقطاب اللاعب أسامة الدراجي لتعزيز صفوف المجموعة، موقعا على عقد يمتد إلى ثلاث سنوات، قبل أن يتم فك الارتباط معه مباشرة بعد رحيل المدرب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية