يبدو أن أحلام منير الحدادي، لاعب فريق ألافيس الإسباني، بالمشاركة في نهائيات كأس العالم سنة 2018، انتهت، بعدما رفضت المحكمة الرياضية الطاس النظر في الملف.

وكان الحدادي يطمح إلى المشاركة مع المنتخب الوطني في مونديال روسيا، حيث تقدم بطلب إلى الطاس، من أجل تغيير جنسيته الإسبانية.

وقالت “الطاس” في بلاغ لها، اليوم الإثنين، أنها رفضت الاستئناف الذي تقدم به المغرب للمرة الثانية، بعد قرار الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” السابق، لمنح الحدادي الضوء الأخضر لحمل قميص المنتخب الوطني المغربي.

وانتهت أحلام لاعب برشلونة المعار إلى ديبورتيفو ألافيس، في الدفاع عن ألوان الأسود خلال نهائيات كأس العالم روسيا 2018، بعد أن عبر عن ندمه الشديد على الموافقة للعب دقائق قليلة مع “لاروخا”، في عهد المدرب فيسنتي ديلبوسكي.
الحدادي خاض أول مباراة رسمية بقميص المنتخب الإسباني أمام منتخب مقدونيا، في شتنبر 2014، قبل أن يقرر مناشدة المسؤولين المغاربة للحمل قميص بلده الأم، لكن “الطاس” قرر إغلاق الملف بشكل نهائي، والتأكيد أن المهاجم الشاب، لا يمكنه تغيير جنسيته الرياضية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية