بعد مستجد حكم الكاف لصالح المغرب بإعلان استمرار المنتخب الأوليمبي في التواجد بالتصفيات وإقصاء الكونغو على خلفية إشراك اللاعب أرسين زولا٬صاحب الجوازين بسنيين مختلفين تواترت أخبار عن تعيين جمال السلامي وهو من سيكون فعلا في منصب مدرب الأولمبيين لمباراة مالي المقبلة.

إلا أن المستجد هو أن مارك فوت ما إن علم بالخبر حتى تحرك في الكواليس كي يعود لمنصبه وعلمنا أيضا أنه يحاول الإتصال بفوزي لقجع وناصر لاركيط في هذا الموضوع.

السبب هو أن مارك فوت يستند للعقد الذي هو شريعة المتعاقدين وفيه أنه سيقال في حال الإقصاء٬ وطالما أنه لم يقص بحكم الكاف فإنه يرغب في البقاء.

وكشف مارك فوت وفقا لمصادر مقربة منه أنه لن يتنازل عن حقه ومستغرب لطريقة وقف نشاطه بل أضاف أنه هو من أخبر لاركيط بقصة اللاعب زولا والسن المزور.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية