أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (“فيفا”) الأحد أن أمينته العامة السنغالية فاطمة سامورا أنهت “بنجاح” مهمتها لمدة ستة أشهر “مفوضة عامة” داخل الاتحاد الإفريقي (“كاف”) للعبة.

وكتب الاتحاد الدولي في بيان له “انتهت مهمة الستة أشهر المتفق عليها بين الفيفا والاتحاد الأفريقي لكرة القدم للمساعدة في تسريع تنفيذ عملية الإصلاح داخل مجلس إدارة (الاتحاد) الإفريقي بتقديم مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات”.

وأعلن الفيفا والكاف في 20 يونيو تسمية سامورا “مفوضة عامة لإفريقيا” لستة أشهر قابلة للتجديد، في خضم سلسلة مشاكل شهدها الاتحاد القاري، وعشية انطلاق بطولة كأس الأمم التي استضافتها مصر الصيف الماضي.

وبدأت سامورا مهامها في الأول من غشت، وشمل نطاق مسؤولياتها “الإشراف على الإدارة العملانية للكاف بما يشمل الحوكمة والإجراءات الإدارية، ضمان فعالية واحترافية كل منافسات الكاف، دعم النمو وتطوير كرة القدم في كل البلاد ومناطق الكاف”.

وكان رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني إنفانتينو قدم السبت العديد من هذه التدابير في العاصمة المغربية الرباط على هامش اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي للعبة، والتي تستند على “ثلاثة ركائز هي التحكيم والاستثمارات وتطوير المسابقات”.

 

وسعيا لزيادة القدرة التنافسية لكرة القدم الإفريقية على نطاق عالمي، أوصى إنفانتينو بتنظيم نهائيات كأس الأمم الأفريقية مرة “كل أربع سنوات” بدلا من مرة كل سنتين المعتمدة في الوقت الحالي.

وأضاف واعدا “بالتأكيد، بشرط أن يتم تعويض العائدات التي نخسرها. نحن نحرص على ذلك، وإذا عملنا معا، فلن نضاعف فقط عائدات نهائيات كأس الأمم الإفريقية ولكننا سنزيدها بنسبة 4 أو 6 مرات من خلال تقديم منتج ليس فقط لإفريقيا ولكن للعالم”.

كما تحدث إنفانتينو عن “إنشاء مسابقة جديدة للأندية الأفريقية” ويتعلق الأمر بـ”الدوري السوبر” يضم 20 ناديا من “الأعضاء الدائمين”.

وبخصوص التحكيم، أكد رئيس الاتحاد الدولي أنه سيتم إنشاء مجموعة من “الحكام المحترفين” وسيتم تمويلها من طرف الفيفا بالشراكة مع الاتحاد الإفريقي للعبة، وقال “يجب أن يكون الحكام فوق الشبهات ومن أجل ذلك يجب علينا حمايتهم”.

وأضاف “سنحتفظ بـ20 منهم من بين أفضل الحكام الأفارقة في الفيفا ونجعلهم محترفين، من خلال منحهم عقودا دائمة واحترافية. يجب أن يكونوا حراس لعبتنا ويجب أن نحميهم بجعلهم مستقلين تماما”.

وبالنسبة للاستثمارات، اوضح إنفانتينو أن الفيفا والاتحاد الإفريقي سيقومان بحشد مجموعة من الرعاة وإنشاء صندوق بقيمة مليار دولار على الأقل (حوالي 900 مليون يورو) لتمويل البنية التحتية المستدامة في القارة وتزويد بلدانها الـ54 بما لا يقل عن ملعب واحد من المستوى العالي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية