كشفت تقارير صحفية تونسية، أن رئيس الإتحاد وديع الجريء، يعتزم الترشح لرئاسة “الكاف”، من أجل خلافة الملغاشي أحمد أحمد.

وقال الجريء في تصريحات صحفية”هناك اتجاه داخل الاتحاد التونسي لتزكيتي في الانتخابات المقبلة للاتحاد الأفريقي، إذا تأكد لنا أنه ستكون لدي حظوظ كبيرة للفوز بالمنصب”.

وأضاف: “لم ألتزم بتزكية رجل الأعمال طارق بوشماوي أو أي شخص آخر، وقلت في تصريحي السابق إنه من البديهي أن أدعم أي تونسي حين يتقدم لرئاسة كاف، سواء هو أو غيره، لأنه حتى عندما نختلف يبقى ذلك محلياً”.

مصادر مطلعة قالت أن البوشماوي، يريد فرض نفسه «مصلحا» ل»كاف»، رغم تورطه في فضائح بالجملة أخيرا، إذ تم اتهامه بخصوص واقعة «رادس»، في نهائي عصبة الأبطال الإفريقية السنة الماضية، كما وجه الاتحاد الدولي «فيفا» انتقادات مباشرة للجنة التحكيم التي كان يرأسها، على لسان الرئيس جياني إنفانتينو نفسه.

ويبدو أن نية البوشماوي الترشح لرئاسة «كاف»، تأتي بعد الغضب الذي انتابه إثر إبعاد المكتب التنفيذي له من رئاسة لجنة الحكام، بسبب كثرة الانتقادات لحكام القارة في مباريات العصبة وكأس «كاف»، إذ طفت خلافات على السطح جعلته يتحدى بعض أعضاء المكتب ويترشح للرئاسة.

لكن يبدو أن نية رئيس الإتحاد التونسي وديع الجريء للترشح بدوره أغضبت طارق البوشماوي الرجل القوي داخل الترجي التونسي حيث يعتزم بدوره الترشح لرئاسة الكاف و هو الأمر الذي سيجعل الايام القادمة تعرف العديد من الإتصالات بين جميع الأطراف التونسية لتزكية مرشح وحيد 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية