محرز في قلب أزمة جديدة بسبب صحفي بريطاني

محرز في قلب أزمة جديدة بسبب صحفي بريطاني

/ الدوري الإنجليزي / الإثنين, 02 نونبر 2020 18:41

بات رياض محرز في قلب أزمة جديدة داخل مانشستر سيتي، مع انتشار تقرير لمنصة "ذا أثلتيك"، يفيد بشعور بعض نجوم فريق الشمال الإنجليزي بالامتعاض إزاء ما يمكن نعته بأنانية اللاعب الأفضل في البريميرليغ موسم 2015-2016.


وادعى محرر التقرير، وهو صحفي إنجليزي يدعى سام لي، أن محرز أصبح عرضة لردود أفعال غاضبة من بعض اللاعبين في مانشستر سيتي وخاصة كيفين دي بروين؛ بسبب طريقة النجم السابق لليستر في اللعب، وما بها من تمادٍ في مراوغة المدافعين، دون الاكتراث بأهمية تمرير الكرة في كثيرٍ من الأحيان.

 

واستشهد سام في حديثه بتنبيه كل من المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو ولاعب الوسط البرازيلي فرناندو لويز روزا "فرناندينيو" للأمر نفسه، مبرزين استياء واضحا من رغبة محرز في الركض بالكرة لمسافات طويلة، والاستمرار في القيام بالمراوغات أمام لاعبي الخصوم والمنافسين.


وتسبب تعثر مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز والسقوط بفخ التعادل الإيجابي (1-1) مع وست هام يونايتد قبل 9 أيامٍ؛ في إثارة القضية نفسها مع وتيرة أعلى، لا سيما أن الأمر تعلق هذه المرة بصانع لعب الفريق ونجمه الأول، كيفن دي بروين.


ووجّه دي بروين اللوم إلى محرز عقب نهاية مباراة مانشستر سيتي ووست هام، وقد فسر الدولي البلجيكي موقفه بقلة تمريرات زميله خلال اللقاء، مع إيضاح من كاتب التقرير لبعض اللقطات التي أثارت حفيظة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بالموسم الماضي.


وبدا دي بروين في لقطتين مختلفتين قادرا على استقبال تمريرة مجدية من محرز؛ أملا في صناعة الفارق وتأمين 3 نقاط مهمة في سباق التتويج بلقب الدوري المحلي هذا الموسم، ومع ذلك قرر الدولي الجزائري البحث عن حلول فردية، لم تدر نفعا كبيرا باستثناء تسديدة ارتطمت بأحد قائمي مرمى وست هام، لثوان معدودة قبل نهاية المباراة.

Please publish modules in offcanvas position.