إتهمت صحيفة إيطالية نجم المنتخب البرتغالي و نادي يوفنتوس، كريستيانو رونالدو، بأنه وراء تسريب أخبار إصابة رفيقه في الفريق، الأرجنتيني باولو ديبالا، بفيروس كورونا للمرة الرابعة.

و حسب ما أوردته صحيفة Corriere dello sport الإيطالية، فإن البرتغالي قد يكون المسؤول عن تسريب أخبار إصابة ديبالا بفيروس "كورونا" للمرة الرابعة، لتجنب العودة إلى إيطاليا، بعدما طلبت إدارة يوفنتوس من اللاعبين المقيمين في الخارج العودة استعدادا لاستئناف التدريبات.

وأضافت الصحيفة إن رونالدو يرفض فكرة العودة إلى إيطاليا في الوقت الحالي، ويفضل البقاء في مسقط رأسه بجزيرة ماديرا البرتغالية، التي يتواجد فيها منذ أن تم تعليق الدوري الإيطالي في 9 مارس الماضي.

ووفقا للصحيفة فإن هناك عددا من المؤشرات التي تدعم مزاعمها بتسريب رونالدو بواسطة المقربين، أخبار إصابة زميله ديبالا بفيروس "كورونا المستجد"، لكي يدعم موقفه الرافض للعودة إلى إيطاليا.

وجاء الإعلان عن إصابة ديبالا من إسبانيا بالبرنامج الشهير El Chiringuito، الذي كشف بأن فحوصات الأرجنتيني جاءت إيجابية للمرة الرابعة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية