توقّفت رحلة المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 عند محطة المربع الذهبي، عقب انهزامه على يد المنتخب التونسي، صاحب الأرض والجمهور، في نصف النهائي، بواقع (60-52).

وظلّ المنتخب التونسي مُحتفظا بالأسبقية في معظم أطوار المقابلة، مع نجاح رجال الإطار الوطني، سعيد البوزيدي في تعديل الكفة في بعض الأحيان، لكن دون أن يتمكَّنوا من استثمار تلك اللحظات في إحراز الأسبقية والفوز بالمباراة.

هذا وسيخوض رفاق زكريا المصباحي مباراة الترتيب، من أجل احتلال المركز الثالث، يوم غد السبت، ما بين الخاسر من نصف نهائي الثاني بين المنتخبيْن السنغال والنيجيري.

وكان ممثلو كرة السلة المغربية قد بصموا على رحلة مميزة وإنجاز مُذهل بالوصول إلى نصف النهائي، رغم حجم الإكراهات التي انتصبت أمامهم قبل خوضهم غمار المسابقة القارية.

آخر الأخبار