توج فريق جمعية سلا بلقب كأس إفريقيا للأندية البطلة لأول مرة في تاريخه على حساب النجم الرادسي بحصة 77/69، وذلك في المباراة النهائية التي أقيمت بالقاعة متعددة الاختصاصات برادس التونسية.

ورغم أن الفريق السلاوي سبق له وأن واجه خصمه التونسي وفاز عليه في الدور الأول في الجولة الثالثة بفارق سبع نقاط، إلا أن النجم الرادسي كان مستعدا بشكل كبير لهذه المواجهة من خلال الضغط الذي مارسه منذ أول الأشواط، ليتمكن من السيطرة على زمام المباراة ووسع الفارق لعشر نقاط في إحدى المناسبات، دون أن تظهر إشارات تؤكد اقتراب الفريق المغربي من تعديل النتيجة.

الشوط الثالث جاء مغايرا لكل التوقعات، حيث عمل « قراصنة سلا" الجمعية على تقليص الفارق، وهو ما تأتى في آخر اللحظات بعد انتفاضة ساهم فيها ذكاء سعيد البوزيدي والقراءة الجيدة للخصم، زد على ذلك قتالية اللاعبين ورغبتهم في التتويج بلقب إفريقي غاب عن خزينتهم في السنوات الماضية، لتصبح النتيجة متعادلة بنتيجة 62\62، ما أربك التونسيين أمام جماهيرهم العريضة.

آخر شوط كان سلاويا بامتياز حيث تمكن فيه الفريق السلاوي من كسب العديد من النقاط المهمة، والتي أعاد بها هيبته المفقودة طيلة المباراة، لينقلب السحر على الساحر، ويحقق ممثل الكرة المغربية فوزا كبيرا بحصة 77/69، كثاني فريق مغربي يحرز اللقب بعد المغرب الفاسي سنة 1998.

جدير بالذكر أن جمعية سلا احتل في النسخة الماضية المركز الثالث بعدما فاز على كانو بيلارز النيجيري بحصة 88/76، بعدما أقصي في الدور النصف نهائي على يد ريكرياتيفو ديلوبولو الأنغولي، فيما توج الأهلي المصري باللقب على حساب هذا الأخير.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية