اعتبر عبد الرحمن البكاوي ، الكاتب العام للعصبة الإحترافية لكرة القدم، والمسؤول عن لجنة البرمجة، التابعة للجامعة الملكية، أن احتجاج مجموعة من الأندية الوطنية على البرمجة، خلال الأيام القليلة الماضية، شيئا عاديا، في ظل سعيها للحفاظ على مصالحها الخاصة .

وقال البكاوي في تصريحات صحفية أن الاحتجاجات التي تطال لجنة البرمجة، عند نهاية كل موسم، عادية جدا، مستدركا في الوقت نفسه أن برمجة الموسم الحالي اسثتنائية حيث اقترن بمجموعة كبيرة من الاجراءات الاسثتنائية،بعد أن عرف الموسم إجراء نسختين في دوري أبطال إفريقيا و كأس الكونفيدرالية إضافة إلى البطولة العربية، وعرفت مشاركة 5 أندية في مسابقات خارجية ، وصلت خلالها 3 أندية للمباراة النهائية .

و أوضح البكاوي، في التصريح ذاته، أن الموسم الاسثتنائي الذي عاشت على إيقاعه لجنة البرمجة، فرض برنامجا خاصا يكتسي شيئا من الليونة، يسمح للأندية الوطنية المشاركة في المسابقات القارية والعربية، بمشاركة متميزة، مؤكدا أن برمجة الموسم الحالي ساهمت بقدر كبير  في نتائج الأندية  المغربية، بعدما كانت في وقت سابق تغادر من الأدوار الأولى، وعرفت تتويج الرجاء بلقب الكونفيدرالية وبلوغه ربع نهائي البطولة العربية للأندية، إضافة إلى بلوغ ناديي الوداد ونهضة بركان الدور النهائي لمسابقة دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية .

وأضاف رئيس البرمجة في التصريح ذاته، أن فوزي لقجع، كان قد أوصى بتسهيل مأمورية الأندية التي تشارك خارجيا، من خلال برمجة تساعدها على تحقيق نتائج إيجابية مشددا أن الرجاء هو الآخر كان قد استفاد في وقت سابق من برمجة اسثتنائية، بتأجيل مباراة له أمام أولمبيك أسفي برسم الجولة التاسعة، بسبب إلتزامه بمنافسات كأس الكونفيدرالية، رغم أن القانون يلزم الجامعة بضرورة إنهاء مباريات الذهاب قبل بدء الإياب.

وأعرب البكاوي عن أمنياته، بتتويج ناديي الوداد ونهضة بركان، بلقبي دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية، حتى يتسنى للكرة المغربية تدوين إسمها في تاريخ الكرة الافريقية، بإجراء السوبر الافريقي بين فريقين مغربيين .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية