المان سيتي يعرض 116 مليون يورو لضم هاري كين

المان سيتي يعرض 116 مليون يورو لضم هاري كين

/ الدوري الإنجليزي / الأحد, 20 يونيو 2021 12:29

يسعى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لتدعيم خطه الهجومي من أجل الموسم المقبل 2021-2022 وخاصة بعد رحيل نجمه المخضرم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو إلى نادي برشلونة الإسباني.



ويعتبر المهاجم المفضل لقيادة هجوم كتيبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، هو الإنجليزي هاري كين، لاعب فريق توتنهام هوتسبير، والذي كشف عن نيته مغادرة الأسبيرز هذا الصيف لعدم تأهله إلى دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج»، ولصعوبة تحقيق البطولات معه.

 

وفي هذا الصدد، أشارت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية أن مانشستر سيتي سيقدم عرضًا بقيمة 116 مليون يورو (100 مليون جنيه إسترليني) لنادي توتنهام من أجل الحصول على خدمات هاري كين.



وكشفت الصحيفة أن هذا العرض سيتم تقديمه مباشرة بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 «اليورو»، وأن مانشستر سيتي يرغب في إنهاء الصفقة بسرعة بدلًا من تركها تستمر حتى نهاية الصيف.

 

وأوضحت أن مانشستر سيتي لن يتفاوض كثيرًا بشأن الصفقة مع نادي توتنهام، فإما قبولهم عرض الذي بقيمة 116 مليون يورو أو سينسحبوا من الصفقة والبحث عن مهاجم آخر.

 

يقدر دانيال ليفي رئيس توتنهام أن كابتن إنجلترا كين البالغ من العمر 27 عامًا يبلغ حوالي 174 مليون يورو (150 مليون جنيه إسترليني)، وهو ما قد يترك فجوة قدرها 58 مليون يورو، وهو ما قد يحبط رحيل هاري كين.

 

جدير بالذكر أن هاري كين لم يقدم أداءً جيدا في أول مباراتين لمنتخب إنجلترا في بطولة كأس أمم أوروبا، أمام كرواتيا ثم إسكتلندا، ما دفع المدرب جاريث ساوثجيت لاستبداله في كلا المباراتين، يأتي ذلك رغم التوقعات بتألق كين في «اليورو»، خصوصا بعد أرقامه المميزة في الموسم المنصرم مع توتنهام هوتسبير الذي أنهى الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» في المركز السابع، حيث سيطر على جائزتي هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، وأفضل صانع أهداف.

 

وعندما سئل عن تعليقه على استبداله في أول مباراتين من البطولة القارية، رد كين، في تصريحات لصحيفة «جارديان» البريطانية الشهيرة، «ساوثجيت معه كل الحق في إجراء التغييرات التي يعتقد أنها تصب في صالح الفريق، ما تعلمناه في البطولات السابقة أن نحاول الوصول إلى قمة مستوانا في الوقت المناسب، وأفضل توقيت لذلك هو الأدوار الإقصائية، وأتمنى أن تكون تلك هي نقطة البداية، ربما في كأس العالم 2018 كانت هناك أوقات في الطريق إلى ربع النهائي ونصف النهائي لم أشعر فيها بأني قوي كما أردت، في النهاية لم نصل للهدف الذي كنا نريده، وربما كان ذلك واحد من الأسباب لذلك».

 

وتابع: «مباراتا كرواتيا وإسكتلندا كانتا صعبتين بالنسبة لي، وكان قرارا صحيحا أن أخرج مستبدلا، لكني لا أعاني من أي إصابة أو إرهاق، شاركت في المباراتين بنفس الجاهزية التي كنت عليها في مباريات الموسم كله، بكل التأكيد التفكير في مستقبلي لم يؤثر عليّ في أول مباراتين من البطولة، كل تركيزي منصب على كيفية مساعدة المنتخب للنجاح. أتفهم أن من وجهة نظر وسائل الإعلام هناك تكهنات عديدة حول مستقبلي، لكني أركز على عملي مع المنتخب بشكل كامل».

 

Please publish modules in offcanvas position.